منتديات ريحة الجزائر
اهلا وسهلا بكم في منتدى ريحة الجزائر
يسرنا زيارتكم
ويشرفنا تسجيلكم


منتدى متنوع للجزائريين خاصة و للعرب عامة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتديات ريحة الجزائر نرحب بكم للتسجيل ستقضون احسن الاوقات وافضلها
آخر المواضيع منتديات ريحة الجزائر
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
investing in shares
قــلب اللــوز أو الشامية
Recette Pastilla au poulet
دورات تدريبية لبرنامج اودو Odoo والشهير ب OpenERP - السعودية - مصر - هولندا
لعبة هاوندوز كلاب الصيد اون لاين
واش قالو ناس بكرى
حكم قصيرة وجميلة
حكم و أمثال جزائرية
أروع و اسهل وصفة لزيادة الوزن في شهر فقط
تناول الخيار بانتظام يساعد على إنقاص الوزن
الثلاثاء مايو 31, 2016 12:14 pm
الإثنين يونيو 22, 2015 4:26 pm
الإثنين يونيو 22, 2015 4:19 pm
الإثنين يونيو 22, 2015 4:17 pm
الإثنين يونيو 22, 2015 4:17 pm
الخميس فبراير 12, 2015 3:44 pm
الخميس فبراير 12, 2015 3:42 pm
الخميس فبراير 12, 2015 3:40 pm
الخميس فبراير 12, 2015 3:36 pm
الخميس فبراير 12, 2015 3:33 pm
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر
ريحة الجزائر

شاطر | .
 

  المؤمن مراة المؤمن ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريحة الجزائر
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

انثى
عدد المشاركات : 196
تاريخ الميلاد : 13/05/1991
تاريخ التسجيل : 14/03/2014
العمر : 27
البلد : الجزائر
العمل : طالبة
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: المؤمن مراة المؤمن ..   الخميس مارس 27, 2014 8:24 pm


هذا الكلام من أجل الشخص الذي هو في حاجة إلى الكلام لكي يدرك.. أما من يدرك من دون كلام فما الحاجة إلى الكلام معه؟ والسماوات والأرضون جميعاً كلام لدى الإنسان الذي يدرك، وهي وليدة الكلام، أي (كن فيكون) وهكذا لدى الإنسان الذي يسمع الصوت الخفيض، أي حاجة إلى الجعجعة والصراخ؟
دخل شاعر ينظم بالعربية إلى حضرة أحد الملوك كان ذلك الملك تركياً، ولم يكن يعرف الفارسية أيضاً كان شاعر قد نظم في الاحتفاء به شعراً عظيماً رائعاً بالعربية، وأحضر هذا الشعر معه وعندما جلس الملك على العرش وحضر أهل الديوان جميعاً واحتلوا أمكنتهم كما ينبغي، الأمراء والوزراء كل في مكانه، وقف الشاعر على قدميه وبدأ إنشاد قصيدته.
كان الملك عند كل موضع للاستحسان يهز رأسه، وعند كل موضع للتعجب يبدو مندهشاً، وعند كل موضع للتواضع كان ينتبه وقد حار أهل الديوان قائلين في أنفسهم: إن مليكنا لم يعرف كلمة واحدة بالعربية، فكيف صدر عنه مثل هذا التحريك للرأس المناسب لمقاطع القصيدة في المجلس؟ إلا إذا كان يعرف العربية ويخفي عنا ذلك طوال هذه السنين الكثيرة وإذا كنا قد تكلمنا بالعربية كلاماً منافياً للأدب فويل لنا.
كان للملك غلامٌ خاصٌ فاجتمع أهل الديوان وأعطوه فرساً وبغلاً ومالاً وتعهدوا بأن يقدموا له المزيد فيما بعد وقالوا له: أخبرنا عما إذا كان الملك يعرف العربية أولا يعرفها وإذا كان لايعرف فكيف كان يهز رأسه في الموضع المناسب؟ أكان ذلك كرامة؟ أكان إلهاماً؟
إلى أن جاء يوم من الأيام فوجد الغلام فرصته كان الملك خارجاً للصيد فأدرك الغلام أنه كان سعيداً، بعد أن كان قد ظفر بصيد وافر فسأله صراحة فانفجر الملك بالضحك وقال: والله لا أعرف العربية أما تحريكي رأسي واستحساني فذاك أني عرفت مقصوده من نظم ذلك الشعر، فهززت رأسي واستحسنت.
وهكذا غدا معلوماً أن الأصل هو المقصود، وذلك الشعر فرع المقصود ولو كان ذلك المقصود غير موجود لما قيل ذلك الشعر.
ولو نظر إلى المقصود لزالت الثنائية فإن الثنائية تكون في الفروع، أما الأصل فواحدٌ مثل ذلك حال أشياخ التصوف «فبرغم أنهم في الصورة الظاهرة مختلفون وفي الأحوال والأفعال والأقوال متباينون، فإنهم من جهة المقصود شيء واحد هو البحث عن الحق».
وهذا مثل ما إذا هبت ريح في القصر، فإنها ترفع طرف السجادة، وتحدث اضطراباً وحركة في البسط، وترفع التبن والقش في الهواء، وتحول سطح ماء الحوض إلى حلقٍ شبيه بالدرع، وتجعل الأشجار والأغصان والأوراق ترقص وتلك جميعاً تبدو أحوالاً متفاوتة ومختلفة، لكنها من جهة المقصود والأصل والحقيقة شيءٌ واحدٌ لأن حركة الجميع من الريح نفسها.
توقيع ريحة الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المؤمن مراة المؤمن ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريحة الجزائر :: منتديات دينية :: منتدى القصص الدينية-